مشروع HEIST : الناتو يستثمر 400 مليون يورو لتأمين الإنترنت الأوروبي عبر الفضاء

أضيف بتاريخ 07/10/2024
مدونة المَقالاتيّ


منح الناتو منحة بقيمة 400 مليون يورو لدعم مشروع HEIST، الذي يهدف إلى حماية البنية التحتية الحيوية لاتصالات الإنترنت في أوروبا. ويهدف هذا المشروع إلى إعادة توجيه حركة الإنترنت إلى أنظمة الأقمار الصناعية في حالة انقطاع الكابلات البحرية. وقد أصبح هذا الإجراء ضروريًا بسبب المخاوف المتزايدة بشأن الهجمات المحتملة على هذه الكابلات خلال أوقات الصراع.

ويهدف مشروع HEIST، المدعوم من منظمة حلف شمال الأطلسي، إلى تعزيز مرونة البنية التحتية للإنترنت في أوروبا. ويخطط المشروع لإعادة توجيه حركة المرور إلى الأقمار الصناعية في حالة انقطاع الكابلات البحرية، التي تحمل أكثر من 95% من حركة الإنترنت في العالم، للحفاظ على الاتصال. يعد هذا الإجراء ضروريًا لمنع الانقطاعات الكبيرة للاتصالات المدنية والعسكرية في أوروبا.

يجمع مشروع HEIST باحثين من الولايات المتحدة وأيسلندا والسويد وسويسرا. شركات مثل Viasat Inc.، وSierra Space Corp. وتساهم شركة Syndis أيضًا في تطوير نظام تشغيلي شفاف. أعربت البحرية السويدية والحكومة الأيسلندية عن اهتمامهما باعتماد هذا النظام.


يعد مشروع HEIST مبادرة حاسمة لتحسين أمن البنى التحتية للإنترنت في أوروبا في مواجهة التهديدات المتزايدة الأهمية. ويهدف هذا المشروع إلى ضمان استمرارية الاتصالات وحماية المصالح الاستراتيجية لأوروبا في سياق التوترات الدولية المتزايدة، من خلال إعادة توجيه حركة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية في حالة انقطاع الكابلات البحرية.


 

تلعب الكابلات البحرية دورًا حاسمًا في الاتصال العالمي وتكون عرضة للهجمات أو الحوادث. وقد أصرت المفوضية الأوروبية على ضرورة تعزيز أمن هذه البنى التحتية، خاصة بعد انقطاع الإنترنت في غرب ووسط أفريقيا بسبب انقطاع الكابلات. ويساهم مشروع HEIST في هذه المبادرة من خلال توفير حل احتياطي باستخدام أنظمة الأقمار الصناعية.

يعد صندوق الابتكار التابع لحلف الناتو ضروريًا لدعم الشركات الأوروبية الناشئة المتخصصة في تقنيات الدفاع. مع وجود أكثر من مليار يورو تحت تصرفه، يستثمر هذا الصندوق في التقنيات المتقدمة لتحسين أمن ومرونة البنية التحتية الحيوية. ومن بين المستفيدين من هذا التمويل، يوضح التزام الناتو بتأمين البنية التحتية الرقمية الحيوية.